تذكرنــي
التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


        
        




اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 11-04-2019, 12:16 PM   #1
الغارس
~¦ رغد مميز ¦~


الصورة الرمزية الغارس
الغارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2180
 تاريخ التسجيل :  May 2018
 أخر زيارة : 27-04-2021 (04:49 PM)
 المشاركات : 6,884 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي هل يجب أن تربي المدرسة الأسرة؟



هل يجب أن تربي المدرسة الأسرة؟

إحدى المشكلات التي نعاني منها هي أن الأسرة نفسها بحاجة

إلى تربية، وهذه التربية لا يمكن أن تتحقق إلا عن طريق وجود

أنظمة صارمة تضبط العلاقة بين الأسرة والمدرسة وتُجبر

الأبوين على تغيير الكثير من عاداتهما..



هل تكتفي المدرسة بتربية الطلاب والطالبات فقط، طبعاً أنا أتكلم عن

المدارس التي تستشعر مسؤولية "التربية" وهي مسؤولية عميقة

ومهمة، حتى أنني أستغرب عدم وجود كلمة التربية في مسمى

وزارة التعليم، فإذا كان المطلوب مسمى من كلمة واحدة، فتكون

وزارة التربية. هذا العرف أصلاً ممتد في عمق تراثنا العلمي،

فالمعلم كان يطلق عليه اسم "مؤدب" والتأديب هو التعليم والتربية

في آن واحد. ما جعلني أعيد النظر في مسمى وزارة التعليم هو أنني

زرت أخيراً ابني الأكبر في مدينة دنفر في ولاية كولورادو

الأميركية وقررت أن أذهب معه في أحد الأيام لإحضار ابنته من

المدرسة التي تقع داخل الحي وليست بعيدة عن المسكن فجميع

المدارس الابتدائية تقع داخل الأحياء، وهذا عرف حضري عميق

يشجع الأبوين على المشي لتوصيل وإعادة أبنائهما من المدرسة

ويقلل حركة السيارات داخل المدينة. أعود لموضوعنا وهو أنني

قررت أن أذهب لإحضار حفيدتي من المدرسة وكنت أستحضر في

ذاكرتي تلك الأيام التي كنت آخذ أباها إلى مدرسة "كنجستون بارك"

في مدينة نيوكاسل الإنجليزية قبل أكثر من عشرين عاماً.

توقفت مع ابني عند باب مدرسة "برادلي العالمية" في حي

"ينفرسيتي هلل" وكان مغلقاً والآباء والأمهات يقفون أمام الباب

ويتحدثون إلى بعضهم البعض وأحياناً يثيرون بعض الأسئلة حول

المدرسة وأوضاع أبنائهم، والحقيقة أنني شعرت براحة كون

المدرسة تبني أواصر وعلاقات اجتماعية بين الجيران من خلال

الدقائق القليلة التي ينتظرها الآباء والأمهات أمام المدرسة. كما لفت

نظري أن جميع من يأتي بالسيارة يوقف سيارته بعيداً عن باب

المدرسة، ولا يوجد أي مركبة يمكن أن تعيق تجمع الناس أو تشكل

خطراً على الأطفال.

سألت ابني لماذا لا ندخل المدرسة؟ فقال لي إن الأبواب تفتح في

وقت محدد والجميع يسمح لهم بالدخول بعد هذا الوقت، وعندما دخلنا

داخل المدرسة كان الفصل مغلقاً إلكترونياً وبعد دقيقتين فتح وبدأ

يخرج الطلاب من الفصل. كنت أفكر في ذلك الوقت بالتدريب على

الالتزام لدى الأبوين، فلا يوجد مجال لمخالفة النظام ولا يوجد مجال

حتى للتأخر على استلام الأطفال من المدرسة، وهذا تدريب مبكر

تقوم به المدرسة لتعويد الأبوين على "التربية" ومسؤولياتها

الجسيمة. في الحقيقة لا تستطيع أن تربي دون نظام صارم، ولن

أقول نظام يخلو من العاطفة، وعندما يبدأ التهاون في تطبيق النظام

تسقط التربية.

شخصياً تذكرت مدرسة الأولاد في مدينة نيوكاسل فقد كنت أسكن

في ضاحية بعيدة قليلاً عن وسط المدينة، وكان جميع الأولاد في

مدرسة الحي التي كانت تتبع نظام الفصول المفتوحة، وتنتهج نظاماً

صارماً في الدخول والخروج، وإن كان أقل صرامة مما رأيته في

المدرسة الأميركية، وللتوضيح كلا المدرستين مدارس حكومية

وليست خاصة، وتتوفر فيهما إمكانات بشرية ومادية كبيرة جداً،

ورغم الفارق الزمني بين التجربتين إلا أنني لم أشعر بفرق واضح

في صرامة الأنظمة والبيئة التعليمية المادية المرحبة والداعمة لخيال

الأطفال والعلاقة المتلازمة بين المدرسة والأبوين في مسألة التعليم

والتربية حتى أن المدرسة تساهم في تربية الأسرة نفسها وتعيد

توزيع مسؤولياتها. السؤال الذي حيرني كل السنوات الفائتة وزادت

حيرتي بعد زيارتي لمدرسة حفيدتي في دنفر هو: لماذا لم نستطع،

نحن السعوديين، الاستمرار على نفس النظام الذي تعودنا عليه أثناء

دراستنا في الخارج؟ فعندما عدنا إلى المملكة، انفرطت السبحة.

قد يكون التعليم في أميركا وبريطانيا ليس أفضل تعليم في العالم،

فالتصنيفات العالمية تضعهما في درجة الوسط المتقدم، لكن الأنظمة

الصارمة التي تتبعها المدراس الأميركية والإنجليزية والعلاقة المتينة

بين المدرسة والبيت ساهمت وتساهم في "تربية الأسرة"، وهذا أمر

مهم جدا لأن إحدى المشكلات التي نعاني منها هي أن الأسرة نفسها

بحاجة إلى تربية، وهذه التربية لا يمكن أن تتحقق إلا عن طريق

وجود أنظمة صارمة تضبط العلاقة بين الأسرة والمدرسة وتُجبر

الأبوين على تغيير الكثير من عاداتهما. هناك الكثير الذي يمكن أن

يقال عن "التربية" التي هي أساس التعليم وإعادة التفكير في مسمى

وزارة التعليم واستعادة صفة "التربية" أمر لا بد منه.

ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
د. مشاري النعيم




ig d[f Hk jvfd hgl]vsm hgHsvm? hgHsvm?



 


رد مع اقتباس

اضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المدرسة, الأسرة؟, تربى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأسرة الناجحة لا تعرف التسويف الغارس _ الحياة الأسرية والأجتماعية 4 14-11-2018 08:01 AM
( الأسرة العربية و انهيار جدار التماسك) الغارس _ الحياة الأسرية والأجتماعية 7 26-06-2018 11:03 AM
هل تربي ابنك على الحب أم الحزم أم كليهما الغارس _ الحياة الأسرية والأجتماعية 6 14-05-2018 09:47 PM
كيف تربي فتاة واثقة من نفسها قادرة على مواجهة الحياة؟ بوكه مانشى _ الحياة الأسرية والأجتماعية 2 06-05-2014 12:15 AM
التربية الايمانية للطفل ، كيف تربى طفلك تربية ايمانية غصة الوريد _ الحياة الأسرية والأجتماعية 1 16-04-2013 10:41 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:07 AM

أقسام المنتدى

. , وطن مختلف ♪ @ مَن عَرف ربهُ ، رأي كُل مافي الحياة جميلاً ♪ @ - روحآنيةة مُسلم ومِسًـلَمِة ,صَوتيآتْ إسلآمية @ ؤ. . رجل بِ كآريزمآ ♪ آنثى رقيقه ♪ @ - آلمطبخ والمآكولآت آلشهيه ‘ @ - آلعيآده آلصحيّه و مآئدة آلرشآقه ، @ - صَخب آلجوآل @ . . اِسترخاء بلون آخر ♪ @ - آلبوم آلصور _لوحآت ‘ @ منتدى العرب المسافرون @ - - ضجةة . . آلآقسآم آلتقنيه ♪ @ هنآ . . خلف الكوآليس ♪ @ ) خآرج آلآقوآس ( @ | لمن يهمه آلآمر | @ الأخبار القرارات الإدارية @ - هنآ حيثُ يسكننآ آلهدوءْ ‘ مدونتي @ - آزيآء وآنآقه ‘عطورهآ bath&body @ _ الحياة الأسرية والأجتماعية @ | نقطة وصل | @ _ الكمبيوتر والبرامج @ - آلعنآيه بآلبشره والشعر | skin care_ Hair care @ _ التوحيد والقرآن الكريم وتفسيره @ -خَلفيآت وَ رَمزيآتَ Social Media @ - آلديكور وتآثيث آلمنزلَ ‘ @ . , الاقسام العامة ♪ @ - بصمآت طُبعت لِ آلذكَرى ‘ @ قطآف عآمه / مآذآ : يُحكَى سلَفآ ‘ @ - النقاش والحوار / تطويرالذات ‘ @ - ورقَه وَمحبره ‘ @ نٌزَفُ آلَمِدُآدُ @ ٱلسًيّرة ٱلنٌبّوِيّة وِتُرٱجَم ٱلعلمٱء والحديث @ التعليم العام وآلمكَتبه وكلّ لغآت آلعآلم ‘ @ آنآقة آدم ‘ @ - عالم السيارات ‘ @ جدآئل من آلآبدآع ♪ @